المقالات

تساقط الشعر

تساقط الشعر

تساقط الشعر

تساقط الشعر

سمي الشعر بتاج الشهرة وقد وضع المجتمع له مقدار كبير من الأهمية الاجتماعية وثقافية وذلك من طريقه التسريح والعناية به وقد اصبح الرجال والنساء مهتمين جدا وقلقون من ضعف وتقصف الشعر وبدون فهم للأسباب التي تؤدي إلى سقوط الشعر فإنهم يلجؤون إلى استخدام جرعه من الدواء المسمى (Magic potion ) ميقافيتامين وعمل مساج إلى فروة الرأس و استخدام المعالجة بالكهرباء لتنشيط الشعر ونموه من جديد .

أن فقدان الشعر شائع فهو تقريبا (2) من كل (3) أشخاص وقد يتطور إلى نوع  من أنواع الصلع وهو بنسبه عالية يكون عند الرجال والنساء لديهم شكل معين من فقدان الشعر خلال حياتهم . وعن طريق التشخيص الصحيح يمكن مساعده الأشخاص في معالجة فقدان الشعر .

نمو الشعر العادي :

ينمو حوالي 90% من الشعر في فروة الرأس بشكل مستمر ويدوم طور  النمو بين 2-6 سنوات تقريبا .فقط 10% من شعرات الفروة في طور الراحة والتي تدوم من 2 الي 3 شهور . وفي نهاية فترة الراحة يعزل الشعر (يسقط ) أن سقوط 50-100 شعرة باليوم أمر عادي حيث انه عندما يسقط الشعر فإنه يستبدل بآخر جديد ومن الجريب نفسه وتبدأ دوره النمو من جديد وينمو الشعر في فروة الرأس بمعدل 1.5 أنج بالشهر ويبطئ معدل النمو على حسب عمر الشخص . الشقراوات طبيعيا لديهم أكثر من 140000 شعرة وفي السمراء 150000 شعره وفي الحمر 90000 شعره ويتكون الشعر من شكل من أشكال البروتين الذي يوجد أيضا في الأظافر واليدين والقدمين . ومهما يكن العمر فإنه لابد من تناول كميات مناسبة من البروتين لصيانة وانتاج الشعر الطبيعي وقد وجد البروتين في لحم الدجاج والبيض وبعض الفاصوليا المجففة وحبوب البندق .

أسباب تساقط الشعر السريع :

يمكن أن يكون هناك أسباب مختلفة فالأشخاص الذين يلاحظون سقوط كميات كبيرة من الشعر بعد التمشيط أو التدليك أو اصبح الشعر ضعيف أو بدأ بالتساقط فإن عليهم مراجعة الطبيب المختص (الجلدية ) فمن المهم معرفة السبب حتى معرفة إذا كان المشكلة تعالج طبيا . وعادة يقوم الأطباء والمختصين بمعالجة الشعر معالجة عن طريق سؤال المرضى عن الأغذية أو الأدوية بما فيها الفيتامينات التي أخذت قبل ستة أشهر وعن تاريخ العائله في فقدان الشعر وأيضا عن المشاكل الحديثة وعن طريق العناية بالشعر ويمكن أن يسأل الطبيب المختص النساء عن الدورة الشهرية ( الحيض ) وعن سن اليأس وكذلك عن الحمل . وبعد فحص فروة الرأس يمكن أن تفحص الشعر تحت المجهر . وفي بعض الأحيان تحتاج إلى تحاليل مخبرية ومنها أخذ عينه أو خزعه .

الولادة :

عندما تكون المرأة حامل فإنها لاتفقد الكثير من الشعر كما هي في حالاتها الطبيعية ولكن بعد الولادة فإن الشعر تدخل في طور الراحة لدورة الشعر وبعد ذلك مده قدرها 2-6شهر تلاحظ النساء كمية كبيرة من الشعر تسقط وخاصة عند التمشيط بالمشط والفرشاة ويمكن أن تستمر هذه الحالة 1-6 أشهر وتختفي في أغلب الحالات بشكل نهائي .

الحمى العالية والالتهاب الشديد الأنفلونزا الشديدة :

يمكن أن يلاحظ الشخص المصاب بعد 4 أسابيع أو ثلاثة أشهر من أصابته بالحمى *** أو التهاب الشديد أو الأنفلونزا الشديدة تساقط للشعر وهذا التساقط يصح ويختفي من تلقاء نفسه .

الأمراض الثيرويد (Thyroid ) (الدرقية ) :

  يمكن أن تسبب تساقط الشعر و أمراض الثيرويد يمكن أن تشخص من قبل الطبيب و تحتاج إلى اختبار المختبر . أن التساقط المتعلق بالثيرويد يمكن أن يتوقف عند المعالجة المناسبة .

البروتين في الغذاء الغير مناسب :

يتبع بعض الناس حمية شديدة ويمتنع عن البروتين الضروري ويمكن أن تتطور إلى سؤ تغذية . ويؤدي هذا إلى أن الجسم يتحول إلى الاحتفاظ بالبروتين وبالتالي ينقل الشعر النامي إلى طور الراحة وهذا يمكن أن يحدث تساقط للشعر الكبير بعد 2-3 شهر ويكون من السهل أن يقتلع الشعر بسهولة ويمكن أن بمعدل الشعر إلى وضعه الطبيعي ومنع تساقطه عن طريق أكل كمية مناسبة من البروتين عند اتباع الحمية وذلك لصيانة البروتين الممتص والكافي للجسم .

    الأدوية :

يمكن أن يسبب بعض الأدوية والعقاقير تساقط للشعر بنسب قليلة عند بعض الأشخاص مثل الأدوية التي تستخدم لعلاج النقرس ( داء المفاصل ) ومشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم وتناول جرعات عالية من فيتامين وهذه يسبب تساقط الشعر .

علاجات السرطان :

تسبب علاجات السرطان توقف انقسام الخلايا ويصبح الشعر فيها طبيعيا ورقيقا ويخرج من الرأس وهذا يحدث بعد (3) أسابيع من بدأ العلاج ويمكن أن يفقد المريض 95 % من فروة شعر الرأس ولكن يعود للنمو مرة أخرى بعد توقف العلاج . ويمكن أن يستخدم المريض شعر مستعار قبل بدء العلاج .

حبوب منع الحمل :

أن النساء التي تصاب بتساقط الشعر خلال تناولها لحبوب منع الحمل عوامل وراثية .

وفي هذه الحالة يجب عليهن مراجعة الطيب المختص (النسائي ) حول ذلك لتغير نوع الحبوب من نوع الى آخر . ويمكن أن يلاحظ سقوط الشعر بعد 2-3 أشهر من توقفها عن تناول الحبوب ويمكن أن يستمر الى 6 أشهر ومشابهة لفقدان الشعر بعد الولادة .  

نقص الحديد :

أن نقص الحديد يؤدي الى تساقط الشعر . وبعض الأشخاص يكون لديهم نقص عن طريق غذائهم أو أنه لا يمتص الحديد من غذائهم . والنساء اللواتي تكون عندهم دورة حيض ( ثقيلة ) يمكن يؤدي ذلك الى نقص الحديد ويمكن الكشف عن نقص الحديد بواسطة التحليل المخبري وينصح بأخذ حبوب الحديد لذلك .

الأمراض المزمنة والعمليات الجراحية :

يمكن أن يحدث تساقط الشعر بعد 1-3 أشهر من العملية أو بعد صدمة قوية للجهاز ويمكن أن تعود الأمور الى موضعها الطبيعي بهد عدة أشهر وفي حالات الأمراض المزمنة فإن تساقط الشعر يكون بشكل غير محدد .

Alopeciae areata  :

أن هذا النوع من تساقط الشعر يكون على شكل مساحة دائرية مستديرة بحجم قطعة النقود أو أكبر وتكون ناعمة الملمس ونادرا يكون بشكل كلي لفروة الرأس ويمكن أن يحدث أيضا في شعر الجسم .

ويمكن أن يصيب الأطفال والبالغين في مرحلة عمريه وأن المسبب له غير معروف ويكون عادة الأشخاص متمتعين بصحة جيدة وممتازة ويعود الشعر للنمو مرة أخرى من تلقاء نفسه في بعض الحالات . ويمكن للطبيب معالجة الأشخاص المصابون به عن طريق أدوية موضعية أو نوع خاص من العلاج بالحبوب الأدوية في بعض الحالات .

لصلع الوراثي أو الترقق الوراثي :

الصلع الوراثي هو أكثر الأسباب انتشارا لترقق الشعر أو سقوطه ويمكن أن يكون الميل وراثيا من جانب الأم أو الأب في العائلة والنساء اللواتي لديهن هذه الميزة فإنه يتطور ترقق الشعر إلى أن يصبح صلعا عاما وهذه الحالة تسمىAndrogenic Alopeciae   ويمكن أن تحدث في سن المراهقة أو العشرينات أو الثلاثينات ولا يوجد شفاء من هذا المرض

ولقد أصبحت المعالجة مؤخرا متوفر حيث أنه تساعد في ذلك ومنها Minoxidil Lotion   ويوضع مرتين يوميا ويمكن أن تخفي تسريحة الشعر الترقق الموجود وزراعة الشعر يمكن أن تعيد توزيع الشعر المتبقي . وسنناقش زراعة الشعر في نهاية هذا الموضوع .

العدوى الفطرية (الدودة الحلقية ) في فروة الرأس :

تحدث هذه نتيجة الفطريات ولا يمكن فعل شيء مع هذه الدودة حيث أنها تبدأ على شكل قشور وحراشف صغيرة مخفية وتنتشر وتؤدي الى تكسر الشعر وحدوث احمرار وانتفاخ ورواسب هي شائعة بين الأطفال . ويمكن أن تشفى عن طريق الأدوية الفموية .

الاستخدامات الخاطئة لمستحضرات التجميل والخاصة بالشعر أو العناية به :

يعالج الكثير من النساء و الرجال شعرهم بالمواد الكيميائية التي تحتوي على الصبغات و أصباغ الألوان الخفيفة و التبييض *** وتمويج الشعر وعادة لا تؤثر هذه المواد في تدمير الشعر أو تضعفه إذا ما استخدمت بشكل مناسب وليس أكثر من المعتاد ويمكن أن يتكسر الشعر في حالة تركها لمدة طويلة على الشعر أو إذا تم أجراء ين في نفس اليوم أو تبيض الشعر المبيض مسبقا حيث أنه يصبح الشعر هشا نتيجة لذلك ويجب التوقف عن ذلك حتى يعود الشعر للنمو مجددا أن التدليك والتمشيط الأكثر من اللازم يجعل الشعر مجهد ويسبب تكسره ويمكن استخدام

 ( البلسم ) مكيفات الشعر والمنشطات بعد التدليك حتى يصبح سهل التسريح . وعندما يكون الشعر رطبا يكون أكثر هشاشه

ويجب تجنب التمشيط الخشن و استخدام مشط متباعد الأسنان وفرشاة ناعمة.

أن شكل قصة الشعر يؤدي أحيانا إلى قلع الشعر مثل شدة مثيل ذيل الفرس أو تجديله ويجب أن تستبدل بقصات شعر غير المربوطة أن الشد المستمر يسبب فقدان الشعر خاصة على طول كلا الجانبي و أغلب تساقط الشعر يرجع إلى دون حياة الشعر الطبيعي وفقدان 50-100 شعره باليوم لا يكون مؤشر خطر ولكن إذا كنت منزعج من فقدان الشعر فإنه يجب زيارة الطبيب . أن بعض أنواع الشعر تعود وتنمو لوحده وفي بعض الحالات الأخرى يجب معالجتها من قبل الأخصائي .

وفي بعض الحالات الشديدة من فقدان الشعر فإنه هناك أبحاث متقدمة ومستمرة تدعم وتعد بتقدم في المستقبل القريب .

زراعة الشعر وتراجع الفروة :

أن تساقط الشعر عند الرجال والنساء فإنهم يعتبرون نقل الشعر والذي يكون بشكل دائم وزراعته . والذين يستفيدون من عملية نقل الشعر هم :

-  الرجال مع نمو في الصلع الذكري .

- النساء مع ترقق الشعر .

- الأشخاص الذين فقدوا بعض وليس كل الشعر نتيجة حروق أو ندوب أو جروح لفروة الرأس أو الحاجب أو الأهداب أو الجفون .

وتتضمن اجراءت زراعة الشعر نقل بعض الشعر من قسم جلدة الرأس في مواقع الرأس المتبرعة إلى قسم الصلع أو الترقق من رأس المتلقي و إزالة الجلد الأصلع .

وبما أن هذه العملية تحتاج إلى الوقت والمال فإنه يجب أن لا نأخذ بشكل استخفاف ويتضمن الأجراء الرئيسي المستخدم ثقب وتطعيم الشعرة ( زراعة كروية أو زراعة شعرة مفرده ) .

والطريقة أو التركيب المناسبة تعتمد على نوع فقدان الشعر والذي يحدد ذلك الأخصائي

Powered By ebda3-eg.com