المقالات

الفيلر أو حقن التعبئة مالها

الفيلر أو حقن التعبئة مالها وما عليها

الفيلر أو حقن التعبئة مالها وما عليها

الفيلر أو حقن التعبئة مالها وما عليها

النضارة ومقاومة مظاهر الشيخوخة حلم يراود الجميع فلذا وعلى مدى ربع قرن مضت والأبحاث تجري على قدم وساق في كبرى شركات التجميل في العالم لإنتاج مادة مثالية للحقن ، ينبغي أن تكون سهلة التحضير وسهلة الحقن داخل الجلد ، وكذلك سهلة التخزين  ، كما ينبغي أن تكون غالية الثمن وليست سامة وغيرمسرطنة كما أنها ينبغي أن تكون غير مسببة للحساسية ويبقى مفعولها لمدة طويلة وفي النهاية تعطي مظهراً طبيعياً والأبحاث تعمل جاهدة للحصول على هذه المادة المثالية وهذا أدى إلى ظهورالعديد من المواد المعدة للحقن ،  غير أنه وحتى الآن لا توجد مادة بها كل هذه المميزات التي ذكرناها.

قسمت مواد الحقن إلى أربعة أنواع:

النوع الأول: الهيتروكرافت (Hererografis) وهي مواد تستخلص من غيرالجنس البشري وهي نوعين:

 

(1)       مادة الكولاجين الحيواني وتعتبر أول منتج في الولايات المتحدة الأمريكية اعتمد للتعبئة وعلاج تجاعيد الوجه ، ويتم استخلاصه من جلد الأبقار ، حيث ينقى ويحضر بشكل سائل وإذا كان المنتج غير منقى فقد يحمل بعض الفيروسات والبكتريا الموجودة بالحيوان مما يسبب عدداً من الأمراض للشخص المعطى له ويجب عدم حقن هذه الأنواع للأشخاص المعروفين بحساسية البروتين الحيواني ، لأنه قديسبب الوفاة في بعض الحالات بسبب صدمة وهبوط بالجهازالدموي ،وتحتاج عادة إلى تجربة اختبار الحساسية على  الجلد على مرتين متباعدين بينهم 4-8 أسابيع.

ومن أنواع هذه الحقن المعروفة:

1- Zyderm 1-11

2- Zyplast. Articoll

وحسب الدراسات فإن هناك 5% من المرضى الذين يتطورون إلى حساسية بالجلد.

Endoplast 50وهي تحتوي على بروتين حيواني.

Soluillizen elaslin Peptide with bovicne, collagen

(2)   مادة حمض هيالورونيك (Hyaluronic Acid):

وهونوعان :

1- وهو مصنوع من مواد ليست من الجنس الحيواني ومعتمدة من المنظمة الأمريكية للأدوية FDA  ومنهاRestylance  Toosyal,  Juvedernوهو لا يحتاج لإجراء اختبار حساسية للجلد.

2- وهو مصنوع من مواد أنسجة حيوانية كالطيور وغيرها ومنها (Hylafotm) وهو معترف به من قبل منظمة الدواء الأمريكيةFDA  وهو يحتاج إلى اختبارحساسية الجلد.

وتعد مادة الهاليورونيك مادة جلية نقية تسمى (NASHA) وتعتبر آمنة جداً ومن عام 1996 يعمل بها.

يعد حمض الهاليورونيك أحد المكونات الطبيعية للأنسجة ويعمل هذا الحامض على ترطيب الجلد عن طريق الارتباط بالماء بحيث يؤدي دور الوسادة اللين التي تحمي الجلد من الأذى.

وهو يعد مظهراً من مظاهر شباب الجلد ورونقه ، حيث أنه مع التقدم في العمر يبدأ الجلد بفقدان هذاالحامض ، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد ، ويتم حقن هذا الحامض ، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد ، ويتم حقن هذا الحامض ، حيث يقوم بجذب الماء وإعطاء حجم يساعد على ملء التجاعيد أوزيادة حجم الشفاوه و تستمر النتائج لفترة تتراوح بين 3-9 شهور كما بدء الآن صنع هذه المادة على شكل جل خفيف ويحقن بالجلد مباشرة وتذوب هذه المادة خلال 2-4 أيام وتعطي الجلد ورونق اًو حيوية وهو ما يسمى Mesolift  ويدوم في هذه الحالة من 4-6 أسابيع ويكرر كل أسبوعين من 4-5 مرات ليدوم سنة أوأكثر.

النوع الثاني : الوكرافت (Allografts)

بسبب عيوب الكولاجين الحيواني خاصة ردة فعل الجهاز المناعي للجسم ، فقد دفع الشركات لإنتاج مواد مستخلصة من الجنس البشري وهو نوعان :

(1)       يؤخذ الكولاجين من أشخاص متبرعين أو متوفين حديثاً وتعالج في مختبرات خاصة وتعقم وتعمل على شكل سائل يحقن في أماكن التجاعيد بالوجه وهنا كمادة الأكثر شيوعاً في أمريكا تسمى الديومالوجين حيث يأخذ (Matrixproien) من عضلة الساق أو الأربطة ويسبب المضاعفات الجانبية فقد أوقفت عن الإنتاج منذ عام 2001م. ويوجد مادتين من هذا النوع يعمل بها في الولايات المتحدة الأمريكية ومعترف بها من قبل منظمة الدواء الأمريكيFDA  وهم :

1- كوزموديرمو تحقن في التجاعيد السطحية.

2- كوزموبلاستوهي تحقن في التجاعيد العميقة.

Cosmodelm Cosmoplast Alloderm, Cymetra.

كما هناك مواد أخرى مثل الوديرموسميتر او هذه المواد لا تحقن للأشخاص الذين يعانون من أمراض الأوعية الدموية أولديهم حساسية من مادة الجنتامايسن ، وكذلك لا تحقن حول العين لأنها ، قد تسبب تجلطاً دموياً وتؤدي للعمى.

(2)   مواد تؤخذ من نفس الشخص : وتسمى (Isolnen) أيزولوجين حيث تؤخذ عينة جلد من خلف الأذن ، ثم تؤخذ إلى مختبرات خاصة يتم فيها تنشيط خلايا الفيروبلاست لمدة 4-6 أسابيع ثم تعمل على شكل سائل وتحقن مرة أخرى لنفس الشخص عدة مرات على مدى 4-8 أسابيع ، حيث تقوم بتنشيط الكولاجين وإنتاج كولاجين جديد في منظمة الحقن وهذه الطريقة في الحقن تدوم طويلاً ، ولا تحتاج إلى اختبار حساسية وتعتبر آمنة.

النوعالثالث: أوتوكرافت (Autografts)

ويستخدم هذا الأسلوب منذ سنوات عديدة بهدف زيادة الحجم وحشو التجاعيد والخطوط الرفيعة أو تكبير الشفاه وغيرها ، وهي عبارة عن عملية نقل الدهون بعد تصفيتها من منطقة إلى أخرى تحت التخذير الموضعي  ومنها أخذ الدهون من منطقة الأرداف أوالبطن أوالفخذ وإعادة حقنها مرة أخرى إلى الوجه بعد تصفيتها وإعدادها للحقن السهل على شكل سائل .

ويستمر بقاء الدهون من 6-12 شهراً ولا توجد دراسات كافية لمعرفة مدى استمرار الدهون في الوجه .

النوع الرابع : صناعي (Synthetics)

وهناك مواد عديدة مصنعة ومعدة ومنها نوعان :

1-  المواد ذات المفعول شبه الدائم

وعادة تدوم من 1-5 سنوات.

أ) البولياكريلاميد (Polyacrylamide)

وعبارة عن جل مشحون بشحنة إيجابية حيث يقال بأن الشحنة الإيجابية هي السبب في تكوين الكولاجين ،حيث يحقن بشكل عميق داخل طبقة الأدمة .

ب) الرادياس (Radiese)

ويحتوي على (Calcium Hydroxyl Appetite)

ويعد من أحدث المواد المصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية وهو معترف به من منظمة الدواء الأمريكية .

ويعد من مكونات الجلد والعظام الطبيعية ،حيث إن هذه المادة كانت تستخدم لترميم الأحبال الصوتية، وكذلك لها تطبيقات في طب الأسنان ، لا تحتاج إلى اختبار للحساسية.

ج) سلبترا (Sculptra)

وتحتوي على (Poly Lactic Acid) وهوعبارة عن كرات متناهية في الصغر تذوب بالماء ثم تحقن تحت الجلد وتعمل على تحفيز وتكوين الكولاجينو هي تعطى عدة مرات بين كل مرة وأخرى 4-6 أسابيع ،حيث تقوم بملء التجاعيد بشكل تدريجي مما يعطي المنطقة شكلاً طبيعياً وبدون وجود كتل مفاجئة بالوجه وهي تدوم من 1-5 سنوات.

وهي معترف بها من منظمة الدواء الأمريكية وخصوصاً للمرضى الذين لديهما ضمح لالفيالكولاجين ،وهذه المادة طورت أخيراً في الولايات المتحدة الأمريكية وتعد آمنة إذا حقنت عن طريق شخص متدرب وله خبرة في هذا النوع من الحقن.

 

 4- رفيدرم  (Reviderm) وهي تحتوي على (Dextran-beads)

وهذه المادة تحفز صناعة الكولاجين بالجلد مما يعطيه حيوية.

2-  المواد ذات المفعول الدائم:

وهذه المواد تعتبر أخطرالمواد المستعملة

1-  السيليكون Silicone

وهي عبارة عن مادة لا يمكن للجسم تكسيرها ، وعند حقن الجلد بالسيليكون . فإن طبقات الكولاجين تتكون حول سائل السيليكون وبهذا تحصل على زيادة في الحجم ، وهذه المادة غير معترف بها من منظمة الدواء الأمريكية.

وأهم الأعراض الجانبية لهذه المادة هجرة السليكون إلى أعضاء أخرى عن طريق العقد الليمفاوية.

2- الارتيكول (Articoll) وهذه تحتوي على (Polymethylmethacrylate, Bovine collagen, Lidocaine) وهي عبارة عن مادة ذات قوام يشبه معجون الأسنان مكونة منكرات متناهية بالصغر ومصنوعة من الكولاجين البقري ونتائج هذه الحقن فورية لا يمكن حقنه في الجلد الرقيق أو من لديه قابلية لتليف الجلد فلذلك للأشخاص الذين لديهم قابلية للتليف ويحتاج إلى إجراء اختبار حساسية للجلد أكثر من مرة للتأكد عدم وجود حساسية في البروتين الحيواني ، وهو غير معترف به من منظمة الدواءالأمريكية.

3-  البيوالكامايد Bioalcamide

ويحتوي على 96٪ +4 ٪ polyalklamide

وهي مواد صناعية لحشو أماكن التجاعيد العميقة وتحقن بعمق تحت الأدمة.

4- آرجيفورمArgiform

وهي مواد تحتوي على نيتراتالسلفر وتستخدم قديماً وغير معترف به من منظمة الدواءالأمريكية.

هنالك مواد أخرى: وطرق أخرى لشد الوجه واخفاء التجاعيد أوآثار الشيخوخة:

أولاً: شد الوجه بواسطة (خيوط الشدThread lift)

وهي خيوط جراحية رقيقة جداً ودقيقة حيث ترفع الجلد المترهل بالوجه أو الخد أوالوجه أوالجبهة أوحتى الرقبة ، بحيث يتم عمل فتحة صغيرة بالجلد من جهة وبواسطة إبرة دقيقة يتم ادخال الخيط إلى الجهة الأخرى مما يجعله يشد الجلد المترهل . وهناك نوعان :

الأول: لا يمتص ويبقى فترة طويلة ولا يتغير الجلد إلا بسبب عوامل السن وتطول المدة من 3-5 سنوات.

الثاني : وهو يستعمل للشد البسيط ويمتص من الجلد بمرور الوقت.

وفي كلتا الحالتين فإن هنالك تعليمات خاصة يقوم بها المريض بعد هذه العملية على الأقل 3 أسابيع وذلك بعدم فرك الوجه أو النوم على الوجه أو جهة الخيط وهذا النوع لا يصلح للأشخاص الذين لديهم جلد رقيق ولا توجد طبقة شحمية تحت الجلد لديهم. ومن أهم الأعراض الجانبية له أنه بمرور الوقت قد يعطي الجلد شكلاً دائرياً بطول الخيط ، وقد يبني على هذا الخيط طبقة من الأنسجة مما يجعل الجلد يترهل أكثر مع مرور الوقت ، وهذه الطريقة تحتاج إلى شخص متخصص و متمرن عليها لاعطاء أحسن النتائج .

ثانياً: البوتوكس: (Botox) هذه المادة دائماً ما يخلط المراجع بينها وبين حقن التعبئة ولكن هي مادة تقوم بشكل عضلة معينة مما يجعل الجلد فوقها ناعماً بدون خطوط التجاعيد وخصوصاً الجبهة وحول العينين وكذلك تستخدم لوقف زيادة التعرق بالإبط واليد والقدم ،وهي مختلفة تماماً عن حقن التعبئة أو ما يسمى الفيلر وذكرتها في هذا الحديث فقط لمعرفة الفرق بينها وبين حقن التعبئة.

أهم الشروط التي يجب الأخذ بها قبل البدء بحقن التعبئة أو أي عمل جراحي تجميلي:

1-  التوقف عن أخذ الأسبرين ومواد التهابات المفاصل مثل الفولترين أو البروفين وغيره من هذه المواد بأسبوع على الأقل.

2-  التوقف عن أخذ فيتامين، وذلك للحد من الكدمات الزرقاء التي تحصل بعد الحقن وكذلك تلافيا لنزيف في هذه المنطقة.

3-  إذا كان هنالك وجود التهابات في منطقة الحقن أو التهاب فيروسي مثل الهربس الفموي فيجب قبل البدء بالحقن اعطاء المضادات الحيوية والفيروسية .

4-  اعطاء معلومات كاملة للطبيب المعالج عن الأمراض وعن نوعية الحساسية لدى المراجع وذلك لتجنب أي مفاجآت أثناء الحقن أو بعده.

أهم الآثار الجانبية

1-  احمرار شديد مع ظهور بقع زرقاء أو كدمات وهذا يزول خلال 7-14 يوم وذلك باستعمال كمادات ماء بارد.

2-  نزيف في منطقة الحقن.

3-  التهابات بأنسجة الجلد الذي تم حقنه وتكون صديد ،وهذا يتم علاجه بواسطة مضادات حيوية.

4- - حساسية موضعية للجلد وخصوصاً الحقن الذي تحتوي على مواد البروتين الحيواني أومواد مخدرة موضعية.

ولتلافي هذه المشكلة يجب عمل اختبار لحساسية الجلد قبل البدء بالحقن على الأقل 2-8 أسابيع والتأكد من عدم وجود حساسية من هذه المواد.

5-  الحقن في المنطقة فوق المطلوب يعني منطقة أعلى من أخرى وهذا ما يسمىOver Correction وهذه يتمحلها:

-  بواسطة عمل مساج أوتدليك لتوزيع المادة.

-  سحب المادة الزائدة ومن خبرتي فإنه من الصعب سحب المادة من الجلد وخصوصاً المواد الدائمة أوشبه دائمة.

المضاعفات الخطيرة :

1-  قد يؤدي إلى الوفاة نتيجة حصول فشل بالجهاز الدورة الدموية وذلك بسبب وجود حساسية شديدة من هذه المواد ، وهذا نادر جداً.

2-  صدمة بالجهاز الدموي أثناء الحقن مما يسبب هبوطاً بضغط الدم نتيجة الحساسية من مادة معينة.

3-  يسبب العمى لا قدر الله إذا حقن حول العين وتحت العين مباشرة ويجب ألا تحقن أي مادة ثقيلة المحتوى أو بعض الأحيان الإبر المستخدمة قد تسبب نزيفاً تحت العين ، و يجب البعد عن هذه المنطقة .

4-  قد يحدث موت لجزء من الجلد الذي تم حقنه وذلك بسبب انسداد أحد أوعية الشرايين الصغيرة.

5-  تكون جيوب صديدية تحت الجلد بعد فترة من الحقن.

6-  تكون تكتلات أو أورام دائمة تحت الجلد قد تدوم مدة طويلة وتسبب التهابات حادة وألم حاد في هذه المنطقة مما تشوه الوجه والمنظر الشخصي .

وأخيراً أوجه نصيحة للمراجعين .. عدم اللهث وراء حمى التجميل والإعلانات المضللة التي ورائها فقط الربح المادي . ويجب اختيار الطبيب المعالج لأن معظم هذه الحقن تحتاج إلى خبرة قوية . وتقنية معينة ولكل نوع من هذه الحقن له طريقته الخاصة التي يلم فيها الطبيب المعالج.

نصيحة ومن القلب البعد وكل البعد عن المواد الدائمة أوشبه الدائمة لأن لها أعراضاً جانبية كبيرة.

وأخيراً كلمة أوجهها لزملائي الأطباء العاملين في حقل التجميل أنه

و بعد أن انتشرت الفوضى في سوق الدواء والتجميل وانتشرت معها أصناف عديدة لذا يجب علينا تحري الدقة في اختيار المواد المستخدمة في عملية الحقن وليكن شعارنا دائماً الأمان أولاً.

Powered By ebda3-eg.com